منتديات ثانوية الامير عبد القادر _سيدي قادة_
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، والتسجيل

منتديات ثانوية الامير عبد القادر _سيدي قادة_

soyez _les bienvenu dans notre forum
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لوفد الجزائري يتعرض للإهانة من السلطات المصرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضحى
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

انثى

عدد المساهمات : 250

تاريخ الميلاد : 05/07/1992

تاريخ التسجيل : 12/03/2010

العمر : 26


مُساهمةموضوع: لوفد الجزائري يتعرض للإهانة من السلطات المصرية   السبت 12 يونيو 2010 - 13:37

الوفد الجزائري يتعرض للإهانة من السلطات المصرية



الأمن المصري يمنع القافلة الجزائرية من العبور إلى غزة
















[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الترخيــــص لـ ٣ نــــواب فقــــط بالعبــــور إلى
غــــزة دون مســــــاعدات !








تعرض الوفد الجزائري الذي يقود قافلة
المساعدات إلى غزة إلى إهانة كبيرة من طرف السلطات المصرية التي أوهمته في
البداية بأن كل السبل ميسرة لبلوغ غزة وهذا بالموافقة من طرف السفارة
المصرية في الجزائر على القافلة، حيث جاء في تأشيرة السفر لكل فرد من
القافلة عبارة '' موافقة تلفونية لقافلة إغاثة غزة '' ، وهو ما
اعتبره الوفد ضوءا أخضر لإيصال المساعدات إلى غزة .



تعامل السلطات المصرية مع القافلة إلى
غاية ظهر أمس كان مثاليا، حيث تمت مرافقتها أمنيا وتوفير الحماية لها
وتسريع إجراءات المراقبة والتفتيش في النقاط الأمنية عكس القوافل السابقة
التي كانت تنتظر لساعات وأحيانا لأيام. وهي إشارات فهمها كل أعضاء الوفد
بأنها توجه رسمي مصري إلى تسهيل عمليات إغاثة غزة
.


غير أنه وبعد وصول الوفد إلى العريش، علق هناك
في انتظار الحصول على تصاريح من الجهات الأمنية والإدارية المختلفة، وأجبر
الوفد على البقاء في مكان قرب الشاطئ لعدة ساعات في انتظار التصريح
بالعبور. لكن المفاجأة التي نزلت على الوفد كالصاعقة كانت في القرارات التي
بلغتها نقابة أطباء مصر، حيث قال مسؤول بهذه النقابة إن السلطات الأمنية
المصرية لا تسمح بمرور القافلة والوفد المرافق لها، ورخصت لـ٣ أعضاء فقط من
الوفد، وهم البرلمانيون الثلاثة عبد العزيز بلقايد رئيس كتلة حركة مجتمع
السلم، وعبد القادر بلقاسم قوادري عضو بالبرلمان وجلاد محمد وهما نائبان
عن حركة حمس، حيث رخصت لهؤلاء الثلاثة بالمرور
دون المساعدات صبيحة اليوم السبت على الساعة التاسعة .


أما ما يتعلق بالمساعدات، فقد أبلغت نقابة
الأطباء الوفد تسليم المساعدات إلى الهلال الاحمر المصري ليتكفل بإيصالها
إلى غزة، كما تعرض الوفد الجزائر كذلك لإهانة وسوء معاملة من طرف الهلال
الأحمر المصري، حيث أُبلغ بأن كل الموافقات قد حصلت وكل التصاريح قد صدرت
ما عدا تصريح الهلال الأحمر، ودخل الوفد في اتصالات حثيثة للحصول على هذا
التصريح، لكن مسؤولي الهلال أغلقوا هواتفهم فلم يتمكن الوفد الجزائري من
الاتصال بهم. وقد اجتمع رئيس جمعية الإرشاد والإصلاح نصر الدين شقلال
بأعضاء الوفد والصحفيين وأبلغهم بالتطورات وقد اتفق الجميع على عقد اجتماع لاحقا لتحديد الموقف من هذه الإهانة التي تعرض لها الوفد
.


ودخلت، أمس، القافلة الجزائرية للإغاثة مدينة
العريش المصرية، بعد أن قطعت مسافة ٠٥٣ كلم في ٤ ساعات ونصف ساعة. وظهرت
العريش مدينة باهتة تغلب عليها مظاهر الفقر والفاقة، على الرغم من موقعها
الاستراتيجي وطبيعتها كمدينة سياحية، ولا تزال الإعانات التي توجهت بها
القافلة تنتظر السماح لها بالمرور إلى معبر رفح، حيث تفاجأ مؤطرو القافلة
بقرار السلطات المصرية أنه لا يمكن أن تصل المساعدات الغذائية المقدرة
بـ٠٠١ طن من المواد الغذائية إلى غزة، لأن معبر رفح، حسب المسؤولين، لا
يسمح العبور من خلاله إلا للأشخاص أو المساعدات الطبية .


وتتواجد المساعدات الغذائية التي تحملها معها
القافلة بمخازن نقابة الأطباء بمصر، كما تضم أيضا المساعدات التي وصلت عشية
أمس إلى مدينة العريش أربع شاحنات محمّلة بمختلف أنواع الأدوية التي يحتاج
إليها مرضى غزّة وجرحاها في المستشفيات والمخيمات، إضافة إلى الأجهزة
الطبية الحديثة التي تفتقر إليها المراكز الطبية والمستشفيات في
القطاع .


وكان من المقرر أن تنطلق قافلة الجزائر لدعم
شهداء أسطول الحرية مساء أمس من القاهرة ذهابا إلى العريش، وهو الاتفاق
الذي تمّ التوصل إليه بعد الاجتماع بين الوفد الجزائري والسلطات المصرية
بمقر الشركة المصرية لتوزيع الأدوية، حيث تم الاتفاق مع الوفد على الانطلاق
مساء أمس من القاهرة نحو العريش ومنها إلى رفح على بعد حوالي ٠٣
كلم .


وجاء اتصال السلطات المصرية للمشرفين على
الوفد، وأعطت الضوء الأخضر لقافلة الجزائر للدخول إلى غزة عبر رفح، وانطلقت
القافلة في السادسة صباحا مع تخوّفات لدى كل أعضاء الوفد من أن يحدث لها
ما اعترى غيرها من تعطيلات، حيث اصطدمت جلّها بنقاط التفتيش، أمنية غالبا،
ما عطل سير القوافل لساعات .


وتعتبر هذه القافلة بالنسبة للغزاويين حبل أمل
يوصلهم بالعالم الخارجي، فبوصولها إليهم بكل ما حملت به من إعانات مادية،
تكون قد تمكنت من ربط الفائدة بشريان الحياة ٣ التي وصلت إليها بعد معاناة
ومكابدة مع السلطات المصرية في معبر رفح، والتي عرف فيها المنظّمون
اعتداءات طالت حتى النواب الاوروبيين من بينهم جورج غالاوي، الذي ناصر القضية أكثر من غيره من العرب .


وفي مساء الجمعة تبين أن الوصف الذي أطلق على
القافلة بأنها أسرع قافلة في التاريخ ما هو إلا وهم حيث علقت القافلة فور
وصولها إلى العريش ودخل المسؤول المصري بنقابة الأطباء الذي كان يرافق
القافلة في اتصالات ماراطونية مع العديد من الجهات التي قال عنها إنها
إدارية وأمنية، للحصول على تصاريح كل واحد على حدة، واستمر انتظار الوفد
إلى غاية ساعة متأخرة دون أن يتم الحصول على الإذن النهائي بالعبور. ليتبين
في الأخير أن الحصار لا زال مفروضا على أبناء غزة بالإجراءات الإدارية
والأمنية المعقدة وإلا كيف نفسر كل تلك الإجراءات من أجل إيصال كميات من
الدواء إلى القطاع
.




أصداء


ـ كان الجزء الأول من الرحلة نحو معبر رفح
مشجعا حيث مرت القافلة بكل سهولة عبر نقاط المراقبة الأمنية، لكن مع الوصول
إلى مدينة العريش انقلبت الأوضاع رأسا على عقب وتحول المشهد إلى انتظار
ممل.


ـ أصيب مبعوث الشروق بوعكة صحية وقد تم تشخيص
حالته من قبل طبيب القافلة وهو في ذات الوقت عضو بالبرلمان الجزائري، غير
أن الوصفة التي قدمها لم يفهمها الصيدلي لأنها مكتوبة بالفرنسية فتنقل وفد
ثلاثي يتكون من رئيس القافلة ومسؤول بنقابة الأطباء المصريين وطبيب القافلة إلى الصيدلي وبصعوبة تم اختيار الأدوية وعاد الوفد مظفرا وانطلقت الحافلة
دون الدواء الذي نسيه الجميع عند الصيدلي
.


ـ شكلت
الأخبار القادمة من جنوب إفريقيا مادة دسمة للنقاش بين أعضاء الوفد، وقد اندمج بعض المصريين معهم في التكهن بحظوظ الخضر بما في ذلك القائمين على أحد مساجد العريش .


ـ كان الوفد يأمل أن يقضي مساء الجمعة داخل
قطاع غزة بالنظر إلى سهولة الإجراءات الأمنية في الرحلة من القاهرة إلى
العريش، غير أن الجميع وجد نفسه مجبرا "استجمام إجباري" طيلة
نصف يوم على شاطئ العريش.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

أبتسم ... فرزقك مقسوم


وقدرك محسوم......


وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم..


لأنها بين يدي الحي القيوم

ربيّ لآاعلَمْ مَاتحمِلهٌ الايّامٌ ليّ لَكنْ ‏( ثِقتيّ )‏ بِانكَ معّي تكفَينيْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abdk.3arabiyate.net
فتاة قرانية
عضو نشط
عضو نشط
avatar

انثى

عدد المساهمات : 233

تاريخ الميلاد : 02/04/1993

تاريخ التسجيل : 24/03/2010

العمر : 25

العمل/الترفيه : طالبة


مُساهمةموضوع: رد: لوفد الجزائري يتعرض للإهانة من السلطات المصرية   السبت 12 يونيو 2010 - 19:27

لا علينا يجب ان لا نزيد الفتنة فهي اشد من القتل
الله يجمع شمل المسلمسن
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لوفد الجزائري يتعرض للإهانة من السلطات المصرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثانوية الامير عبد القادر _سيدي قادة_ :: منتدى الاخبار الجزائرية-
انتقل الى: